الطيبة الزعبية... مصرع طفل اثر حادث دهسمحمد اشتية: بتوجيهات من الرئيس نعمل كل الممكن من أجل حماية أهلنا بغزة ووقف العدواناجتماع لرؤساء سلطات محلية عربية ويهودية في الجنوب للمطالبة بوقف مظاهر العنف وتخريب الممتلكاتعكا: تبادل اطلاق نار بين الشرطة وشاب عربي واصابته بجراح خطيرةرشقات صاروخية ضخمة على مطار رامون في ايلات ومدن المركز
http://akkanet.net/Adv.php?ID=86017

حوار شفاهٍ وعيون.... شعر: الدكتور منير توما

 

حوار شفاهٍ وعيون
شعر : الدكتور منير توما
كفرياسيف

 

تَفَوَّهتْ بِبِضْع ِ كلماتٍ فارغةٍ مُرتبكةٍ
ومِن عينيها يشِّعُ كبرياءٌ وسرورْ
فَعَلْمِتُ من تعابيرِ وَجْهِها
أَنَّها شديدةُ القلقِ
ولكنْ بشيءٍ مِن الغُرورْ
فَحَدّقْتُ في حركةِ يديها
وهي تَنْزَعُ قفازاتٍ نسويةً
بِحَزْم ٍ وطُهْر ٍ وانفعالٍ
ذي دلالاتٍ وحُضورْ
وكُنْتُ قد أَزْمَعْتُ على فُراقِها
وأنا في غايةِ الفُتُورْ
لكنّها تداركتْ الموقفَ
واستأنَفَتْ ما نطقَتْ بهِ
وقالتْ : إبقَ بجانبي ولا تحرمني
مِن لحظةٍ مَعَكَ في الظهورْ
فأنا تَوّاقةٌ لانتصارِ فضيلتِكَ
في بُستانٍ حافل ٍ بعَبقِ الزهورْ
بعدَ أنْ كُنتُ فريسةً لأقسى شُعُورْ ،
وبصوتٍ هامس ٍ شديدِ الخفوتِ
قُلْتُ : أُحبُّكِ بجنونٍ وعنفوانِ النُسُورْ
فطوقتني بذراعينِ عاجيينِ
قائلةً : خُذني الى مرفأٍ هادئٍ
ليس فيهِ مَنْ يَتَردّدُ أو يثورْ .

 

 

 

التعليقات (التعقيبات‭ ‬على‭ ‬مسؤولية‭ ‬المعقب‭ ‬ولا‭ ‬تعبر‭ ‬عن‭ ‬راي‭ ‬ادارة‭ ‬الموقع)

اترك تعليقا