عكا: الحذر الحذر... تسجيل 110 اصابه بالكورونا في مدينة عكارجال دين من مختلف الطوائف في البلاد يوقعون على وثيقة تدعو للحياة المشتركة ونبذ العنف في المجتمع...بلينكن: الرد على إيران بشأن الهجوم على ناقلة النفط "سيكون جماعيا"المحكمة الإسرائيلية تؤجل البت في قرار إجلاء عائلات حي الشيخ جراحصحيفة معاريف: اضطرابات داخل حزب الليكود ضد نتنياهو
https://sdabach.co.il/all-in8/

اليونان تستعد لإستقبال السياح في يوليو بعد انتصارها على فيروس كورونا

 

(CNN) -- تُعرف اليونان بتجاربها السياحية الرائعة التي تجذب العديد من السياح كل عام، ولكن في خضم أزمة فيروس كورونا أو ما يُعرف بـ"كوفيد-19" تعد فكرة قضاء الصيف هناك مجرد حلمٍ بعيد المنال، أو ربما لا.

ويبدو أن الشعب المتوسطي يجسد قصة نجاح نادرة في التغلب على فيروس كورونا.

يأتي 90% على الأقل من عائدات السياحة في اليونان من الزوار الدوليين

ومن خلال فرض حظر صارم ومبكر، تمكنت اليونان من إبقاء نسبة الوفيات منخفضة إلى حد كبير، إذ بلغت حوالي 150 حالة حتى الآن.

وخلال الأسبوع الماضي، سُمح بإعادة فتح بعض المحلات مثل صالونات تصفيف الشعر والمكتبات للمرة الأولى.

ويعتقد رئيس الوزراء كيرياكوس ميتسوتاكيس، أن اليونان قد تكون نموذجاً لاستقبال بعض المسافرين هذا الصيف، رغم الحذر الشديد.

 

قرية أسوس في جزيرة كيفالونيا السياحية في اليونان

وقال ميتسوتاكيس لـ CNN في مقابلةٍ من مكتبه هذا الأسبوع، إن "تجربة السياحة قد تختلف قليلاً هذا الصيف عما كانت عليه في السنوات السابقة".

وأضاف ميتسوتاكيس: "ربما لن تكون الحانات مفتوحة، ولا وجود للتجمعات الكبيرة، ولكن لا يزال بإمكانك الحصول على تجربة رائعة في اليونان، شرط أن يكون الوباء العالمي في مسارٍ هبوطي".

وحتماً، يعني الإنفتاح على السياحة فتح البلاد أمام الزوار الذين من المحتمل أن يحملوا الفيروس، ولكن ميتسوتاكيس يأمل في تعزيز أنظمة الإختبار الحالية لتقليل المخاطر.

وفي الوقت الحالي ، يتم فحص كل مسافر دولي لـ "كوفيد-19" عند وصوله إلى أثينا.

 

قرية أويا على جزيرة سانتوريني والتي تعرف رسمياً باسم جزيرة ثيرا في اليونان

وقبل أن يصل فريق CNN إلى أثينا هذا الأسبوع، طُلب منهم إكمال نموذج على متن رحلتهم من زيورخ يشمل جميع معلومات الشخصية، بالإضافة إلى رقم المقاعد، ومن المفترض أن يسمح ذلك للسلطات بتتبع جهات الإتصال القريبة إذا أظهر شخص على متن الطائرة اختباراً إيجابياً لـ"كوفيد-19".

وفور هبوط الطائرة في أثينا، عُزل فريق CNN في غرفة حيث تم اختبارهم لـ"كوفيد-19".

وظهرت نتائج الإختبار خلال أقل من 12 ساعة، وكانت سلبية.

ويأمل ميتسوتاكيس في إجراءات أكثر شمولية. إذ يرغب في وجود معايير دولية، أو على الأقل أوروبية، تضع بروتوكولات السفر نفسها لجميع البلدان.

وأشار ميتسوتاكيس إلى أنه يفترض اختبار الأشخاص قبل أن يستقلوا الطائرة، وليس بعد وصولهم إلى اليونان، مضيفاً "يمكنهم فقط ركوب الطائرة باختبار سلبي أو باختبار أجسام مضادة إيجابي".

وإذا سارت الأمور كما هو مخطط لها، فهو يأمل أن تبدأ البلاد في الترحيب بالسياح بحلول الأول من يوليو/تموز.

ونظراً للجهد المبذول للوصول إلى هنا في الوقت الذي توقفت فيه شركات الطيران، بما في ذلك شركات الطيران منخفضة التكلفة التي تنقل معظم الرحلات الجوية الخارجية للبلاد، عن الطيران، فإن ميتسوتاكيس يعول على "المزيد من سياح الطبقات الراقية".

ومن وجهة نظر ميتسوتاكيس، فإن السياحة الزراعية، أي السياحة في الفنادق الأصغر، تبدو مناسبة لهذا الوضع الجديد في العالم ما بعد الجائحة.

وتعد مسألة متى وكيف يتم فتح البلاد أمراً مهماً بالنسية إلى شعبٍ يعاني من الركود والإضطراب الاقتصادي منذ أكثر من عقد من الزمان.

وفي اليونان، يعتمد إجمالي الناتج المحلي على السياحة بنسبة 20% على الأقل، وهو ضعف المتوسط ​​العالمي.

ومع تواجد أكثر من 31 مليون سائح في عام 2019، أي ثلاثة أضعاف سكانها، زادت اليونان عدد زوارها بأكثر من الضعف في غضون 10 سنوات وتم استثمار المليارات في الخدمات والبنية التحتية. ويعمل واحد على الأقل من كل 4 يونانيين في مجال السياحة أو الصناعات ذات الصلة.

 

وكانت التوقعات المبكرة تتوقع عاماً مزدهراً، مما دفع إيرين بيتراكو وشقيقاها إلى الإستثمار في الفندق العائلي الذي يديرونه وسط أثينا، والذي يعد مصدر دخلها الرئيسي.

وقالت بيتراكو إن "وضع الحجز المبكر بدا جيداً، لذا قررنا التجديد، ولكن الوضع الحالي يخلق مشكلات كبيرة في التدفق النقدي بالنسبة لنا".

وأظهر استطلاع حديث أجرته غرفة الفنادق اليونانية أن 65% من أصحاب الفنادق الذين استجابوا للتوقعات يخشون أن يتم دفعهم إلى الإفلاس.

ومن المتوقع إعادة افتتاح فنادق المدينة اعتباراً من الأول من يونيو/حزيران المقبل، مع توقع أن تتبعها الفنادق الموسمية بعد شهر.

ومع ذلك، لا يوجد حتى الآن أي وضوح بشأن موعد استئناف الرحلات الدولية، وهو مصدر قلق كبير بالنظر إلى أن 90% من عائدات السياحة اليونانية تأتي من الزوار الدوليين، وفقاً لما قالته بيتراكو.

 

وعلى غرار الكثيرين في القطاع، تعتقد بيتراكو أن نجاح اليونان في احتواء الفيروس مبكراً يُعد مفتاح بقاء العلامة التجارية السياحية في البلاد على حالها، ويمكن أن يؤدي إلى انتعاش أسرع.

وقال رئيس الوزراء اليوناني لـCNN إن الشعور بالنجاح الجماعي في معركة البلاد ضد "كوفيد-19" سيشكل "الإرث" المأخوذ من الأزمة.

وأضاف ميتسوتاكيس "لدي الجرأة لإستخدام كلمة فخر، لم يشعر اليونانيون بالفخر منذ وقت طويل"، مشيراً إلى أنه "من الجيد استعادة مثل هذه المشاعر، فالمشاعر الإيجابية ستساعدنا في معالجة الأزمة الاقتصادية الكبيرة على الأبواب".

 

 

التعليقات (التعقيبات‭ ‬على‭ ‬مسؤولية‭ ‬المعقب‭ ‬ولا‭ ‬تعبر‭ ‬عن‭ ‬راي‭ ‬ادارة‭ ‬الموقع)

اترك تعليقا