اطلاق نار في قلنسوة يسفر عن إصابة شخصين احدهما بجراح خطيرةعطا الله حنا: نقول للكنائس المسيحية في العالم بأنكم عندما تدافعون عن فلسطين انما تدافعون عن...صحيفة أمريكية تكشف الجهة المسؤولة عن اغتيال أبو البرنامج النووي الإيرانيفيلم القتلة المأجورين... مترجم كامل جودة عالية HDعكا: هيلا كوميدي الحلقة العاشرة
http://akkanet.net/Files//banners/2015-10/20151001-144329898004620.jpg

عكا: بمبادرة من النائبة توما -سليمان: نائب وزير الداخلية يزور مسجد الجزار المهددة مئذنته بالسقوط

 

النائبة توما- سليمان: "مسجد الجزار هو صرح مقدس تاريخي قضيته تعني المجتمع العربي بأكمله"

نائب وزير الداخلية:" سوف اقوم بجهدي لتخصيص ميزانية لترميم مئذنة الجزار".

 

قام صباح اليوم الأحد نائب وزير الداخلية يوئاف بن تسور بزيارة مسجد الجزار في مدينة عكا بناء على دعوة من النائبة عايدة توما سليمان. وقد استقبل نائب الوزير والنائبة كل من رئيس لجنة الأمناء السيد سليم النجمي وأعضاء اللجن] د.حسام طافش والسيد مازن حبوش.

وقد جاءت هذه الزيارة بعد جلسة عمل بين النائبة توما- سليمان ونائب الوزير بن تسور استأنفت فيها العمل على موضوع مئذنة المسجد، المهددة بالانهيار والتي قد يعرّض سقوطها حياة المصلين في المسجد، الذين تصل اعدادهم للمئات في صلاة يوم الجمعة لخطر حقيقي، كما ان انهيار المئذنة قد يؤدي بحسب تقييم المختصين الى انهيار برج المسجد والذي يشكل سقوطه خطر على حياة الزوار المتوافدين لسوق عكا الواقع بجوار المسجد.

وقد أبدى نائب الوزير من جهته عقب الجلسة جهوزيته للمساعدة والقيام بزيارة المسجد للإطلاع على الوضع.
وتأتي الزيارة استئنافا لعمل متواصل تقوم به النائب منذ سنوات بالتنسيق مع لجنة أمناء الوقف في عكا اذ انه على الرغم من أن على الحكومة مسؤولية ادارة شؤون المسجد وتمويل ميزانيته، إلا أن المسجد لا يتلقى الميزانيات التي يستحقها، وخاصة الميزانية التي كان من المفترض أن تستخدم لترميم المسجد بعد تعرضه للحريق قبل سنوات معدودة.

وافتتحت النائبة توما سليمان الزيارة بالتأكيد على أن جامع الجزار هو أكبر جامع وأهمها في داخل اسرائيل وهو صرح تاريخي مقدس وشأنه يهم الجماهير العربية بأكملها. وحذرت النائبة من شح الميزانيات للمصروفات الجارية لادارة عمل المساجد في المدينة خاصة وأن الاوقاف الاسلامية مصادرة وتدر اموالا طائلة لميزانية الدولة.

وقد استعرض خلال الزيارة السيد سليم النجمي ،رئيس لجنة الأمناء، المسؤولة عن ثمانية مساجد في المدينة، التحديات التي تواجه لجنة أمناء الوقف بشكل عام وخاصة في ظل شح الميزانيات التي تقدمها وزارة الداخلية للجنة لادارة عمل المساجد والمقابر وصيانتها.

ولخص نائب الوزير بن تسور الزيارة بالتأكيد على شكره للنائبة لمتابعتها الموضوع وأصرارها على الزيارة للاطلاع عن كثب على مطالب اللجنة. كما طلب من لجنة الأمناء خرائط دقيقة حول المشروع لدراسة الأمر ووعد بالمساعدة في تمويل ترميم المئذنة لأهمية المسجد وللخطر الكامن في عدم الترميم.

وقال سليم نجمي: "الدوله استولت بواسطه قانون املاك الغائبين واجراءات الوصي على أملاك الغائبين في سنوات الخمسينات حتى السبعينات على ممتلكات الوقف القيمة مثل خان العمدان ، خان شاه ورده ، الشونه ، منطقة البرج ، السوق الابيض والعتم ، حمام الباشا ، المنطقه المسماه بأرض ام العسل ، بستان الباشا وغيرها من خلال تأجيرها لمؤسسات الدولة المختلفه لمدة ٩٩ عاماً وأخرى لمدة ٩٩٩ عاماً باتفاقيات ابتزازية وأجور باخسه وبذلك حرمت الاوقاف من مدخولات كبيرة كانت تشكل مصدر ذاتي اساسي لصيانه المساجد والمقابر والممتلكات الأخرى وبذلك جعلت الاوقاف تحت رحمة المكاتب الحكومية التي خصصت لها ميزانيات ضئيلة ولذلك المساجد والمقابر في المدينة عكا عانت من اهمال مستمر لعشرات السنين مما ادى تفاقم وضعها واحتياجها الى ميزانيات كبيرة وتدخل سريع لارجاعها الى وضعها الطبيعي .

مسجد الجزار على الرغم من الترميمات التي باشرت فيها لجنة الوقف منذ عشر سنوات ما زال يحتاج الى الكثير من الترميم ولا سيما مئذنته ومجمع المياه والأروقه المحيطه به وجدرانه الخارجيه وغيرها .
النائبة عايدة توما سليمان التي اجتمعت مع لجنة الأمناء بعد الحريق الذي أضر بالحائط الغربي للمسجد وأدى الى حرق مصلى النساء بالكامل في العام ٢٠١٦ وسمعت عن المشاكل المالية والتقصير في دفع الميزانيات الحكومية التي تعاني منها اللجنة لاتمام مشاريعها ، عقدت اجتماعاً بحضور رئيس اللجنة سليم نجمي والدكتور حسام طافش ومدير قسم الطوائف السيد يعقوب سلامة في مكتب المدير العام للداخلية في القدس عام ٢٠١٨ على اثره تم تحرير بعض الميزانيات التي تم تجميدها من غير سبب وعلى الرغم من قيام اللجنة بكل الشروط المطلوبة منها وتصنيفها من خلال تقارير المراقبة كأفضل لجنة من حيث الأدارة السليمة للأوقاف .
زيارة اليوم تأتي بعد متابعة النائبة عايدة توما سليمان للأوضاع ووقوفها على استمرار التجميد مرة أخرى للميزانيات ومطالبة الوزارة بتخصيص ميزانيات إضافية للقيام باتمام مشروع المئذنة .
رئيس اللجنة تحدث للحضور وأعطى مراجعه شاملة وكاملة عن الأوضاع والمشاكل التي تجابها اللجنة وشكر نائب الوزير يوأڤ بن تسور والنائبة عايدة توما سليمان الذين وعدوا بمتابعة الأمر وايجاد الحلول اللازمة من خلال وزارة الداخلية وكذلك أطلاع ومشاركة وزارة السياحة".

 

 


















التعليقات (التعقيبات‭ ‬على‭ ‬مسؤولية‭ ‬المعقب‭ ‬ولا‭ ‬تعبر‭ ‬عن‭ ‬راي‭ ‬ادارة‭ ‬الموقع)

  • قبل سنوات حضر الدكتور سليمان اغباريه من ام الفحم قبل حظر الحركه الاسلاميه مع جمعيه تركيه تعنى بالمباني والمقدسات الاسلاميه في فلسطين وكانت على استعداد تام لترميم كامل للماذنه تماما كما رممت ماذنة جامع المجادله تفك حجرا حجرا ويعاد بناءها من جديد واستغرب الدكتور سليمان وجود شخص لا يعرفه فلما سال عنه قيل هذا يعقوب سلامه وقتها قال لن يتقدم في الامر شيئ لان الوزاره ستمنع المسؤولين في الجامع من التعامل مع هذه الجمعيه حتى لا تحسب للحركه الاسلاميه انها رممت المسجد واليوم بدكو تستجدوا وتشحدوا من اللي هني اموالنا بالاساس وختى النائبه الشيوعيه تكسب موقف وعجبي وين الامام الرجاء النشر كاملا بدون حذف

  • يا عكاوي ( التعليق الاول) كلامك غير صحيح بتاتاً صاحبة القرار هي اللجنة ولا احد يملي عليها واكبر اثبات هو ترميم وتحرير وفتح جامع اللبابيدي الذي افتتحته لجنة الأمناء على الرغم من معارضة الوزارة وبما انك قد قلت ان التمويل المزعوم من جمعية تركية فلماذا يحسب انه للحركة الاسلامية ؟ ومن قال ان لجنة الأمناء لم تتعاون مع الحركة الاسلاميه في امور اخرى ويبدو انك تجهل الكثير من الحقائق . على كل حال سامحك الله ولن يثنينا مثل هذا التعليق عن المطالبة بكل الحقوق المشروعة لنا وهذا الاجتماع ومطالبة الحكومه بحقوقنا لا تعني اننا نستجدي احداً بل على العكس نحن اصحاب حق ولن نفرط فيه وسوف نستمر في عملنا لتطوير المقدسات والمحافظة عليها وسوف نتعاون مع كل شريف يريد المساهمة فيه ( ليس من يستغل الفرص لنفسه) وتطوعنا هو لوجه الله تعالى ولا نبحث عند خلقه ان يحسب لنا اي انجاز ولو انك صادق لكتبت اسمك واتيت للناس بالبرهان للإدعاء الذي طرحته.

  • للمعقب في منه الحكي اللي ذكرته . بس السيده عايده اللي نعيتها بالناءبه الشيوعيه: بتشتغل للمصلحه العامه ولمصلحه العرب والبلد خاصه. .من يومها وبعدها للوقت هدا وان شاء الله يعطيها القوه وتستمر بخدمه البلد .

  • ما دام اللجنه صاحبة القرار في جامع الجزار يعني كانت موافقه على فصل المؤذن ولماذا رضيت بان يعين اماما في الجامع بدون مناقصه نزيهة

اترك تعليقا